random
أخبار ساخنة

تحمل PDF مقياس ستانفورد بينية الصورة الخامسة



اختبار بينية للذكاء



مقياس ستانفورد بينية الصورة الخامسة لقياس الذكاء 

نسخة دكتور صفوت فرج 
شرح كامل للمقياس نظرى وعملى

جمع وتنفيذ الأخصائى النفسى 
خالد سعيد القطحانى

مقدمة للمقياس :

يحتل مقياس ستانفورد بينية ـ للذكاء موقعا بارزاً فى حركة القياس السيكولوجى نظرياً وتطبيقياً والذى إلى الحد الذى أصبح معه المقياس محك صدق للمقاييس الأخرى للقدرة المعرفية العامة .
ستانفورد : اسم الجامعة التى تم اعداد المقياس بها وهى تقع فى ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة .


استخدامات المقياس :

١ ـ تشخيص حالات العجز الارتقائى للأطفال والمراهقين
٢ ـ التقييم الإكلينيكى والنيوروسيكولوجى 
٣ ـ التقديرات التربوية والنفسية للإلتحاق ببرامج التربية الخاصة 
٤ ـ التقييم المهنى للمراهقين والراشدين
٥ ـ تقديم معلومات للتدخلات العلاجية 


المؤشرات العاملية للمقياس :

١ ـ الإستدلال السائل :
 ويعنى قدرة الشخص على اكتشاف العلاقات والربط بين المعلومات ويتضمن الاستدلال السائل استخدام كلاً من الاستدلال الاستنباطى والذى يعنى التوصل إلى المعلومات الجزئية من القاعدة العامة ( انتقال من الكل إلى الجزء ) وأيضا الاستدلال الاستقرائى وهو التوصل إلى القاعدة العامة بناءاً على مجموعة من المعلومات الجزئية ( انتقال من الجزء الى الكل )
٢ ـ المعرفة :
 وتشير إلى كمية المعلومات العامة والمختزنة فى الذاكرة طويلة المدى والمكتسبة من خلال التنشئة والتعليم وهو مايعرف بالذكاء المتبلور 
٣ ـ الاستدلال الكمى : 
ويشير الى مهارة الشخص فى استخدام الأرقام لحل المشكلات سواء كانت مشكلات لفظية أو مشكلات مصورة ( يتم التعبير عنها بالصور )
٤ ـ الذاكرة العاملة :
 وتشير إلى القدرة على التعامل مع المعلومات المخزنة فى الذاكرة قصيرة المدى واستخدامها حسب متطلبات الموقف الجديد
٥ ـ المعالجة البصرية المكانية :
وتشير إلى القدرة على إدراك الأنماط البصرية والعلاقات الشكلية وسط المثيرات البصرية المتعددة والمتداخلة


نشأة المقياس فى مصر :



⟸ سنة ١٩٣٧ قام الأستاذ / إسماعيل القبانى بنقل مقياس ١٩١٦ الى العربية مع إدخال التعديلات الضرورية عليه لجعلة أكثر ملائمة للبيئة المصرية 
وهى :

١ ـ أعد كراسة تسجيل الاجابات 
٢ ـ أعد أربع قوائم للمفردات
ولكن للأسف لم يقدر لهذه الترجمة ان تطبق على نطاق واسع
⟸ سنة ١٩٥٦ صدرت النسخة العربية للصورة (ل) من مراجعة ١٩٣٧ وقام بنقلها لويس كامل مليكة ـ محمد عبد السلام
وقد روعى فيها أن تكون مواد المقياس من ألفاظ ومعان  وصورة وأدوات وغيرها وثيقة الصلة بالبيئة العربية 
⟸ كما قام حنورة ومرسى بإصدار الصورة العربية لمراجعة ١٩٦٠ وقاما بتحديد مستوى صعوبة الفقرات ومعاملات ثبات وصدق المقياس
⟸ سنة ١٩٨٦  فى إطار تطوير المقياس لكى يواكب التطور فى النظر إلى القدرات المعرفية والأساليب السيكومترية صدرتالصورة الرابعة من مقياس ستانفورد بينية 
⟸ ثم قام بترجمتها إلى اللغة العربية : لويس كامل مليكة بعد ادخال التعديلات اللازمة لتطبيقها فى المجتمع العربى ، مع عدم المساس بمقوماتها الأساسية 
وفى سنة ١٩٩٣  وضع معد المقياس خطة بحث مفصلة ومتكاملة شملت إعداد مواد المقياس ودليل المقياس وكراسة تسجيل الإجابات 
وقد شارك لويس كامل فى إعداد الصورة الرابعة كلاً محمود أبو النيل وفرج عبد القادر طه١٩٩٨ ظهرت المعايير العربية للمقياس وهى الصورة الرابعة
فى عام ٢٠٠٣ ظهرت الصورة الخامسة للمقياس والتى بدأ الاعداد لها منذ عام ١٩٩٥ واستمر العمل فيها لمدة سبعة أعوام 

مميزات الصورة الخامسة :

١ ـ نسبة الذكاء اللفظية أو نسبة الذكاء غير اللفظية تغطى كل العوامل المعرفية الخمسة الرئيسية
٢ ـ وجود اختبارين لتحديد المسار احدهما لفظى والأخر غير لفظى
٣ ـ حل مشكل تقيم الأطفال ما قبل المدرسة
٤ ـ تطوير عامل الذاكرة قصيرة المدى ليصبح عامل الذاكرة العاملة





للتحميل المقياس 
👇👇





author-img
موقع ابداع

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown27 مايو 2020 في 7:15 م

    والله ما لقيه كلام يكفي شكرك بجد الف الف شكر وربنا ما يحرمنا من علمك ومجهودك الجبار 😙😙 بسمه جمال حسانى

    حذف التعليق
  • Unknown photo
    Unknown18 يونيو 2020 في 2:41 ص

    شكرا لكم
    مريم امجون

    حذف التعليق
    • sw-condor photo
      sw-condor8 أغسطس 2020 في 7:53 م

      شكرا على المعلومة اتمنى لكم المواصلة

      حذف التعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent