random
أخبار ساخنة

دورة التخاطب المجانية ( المحاضرة الثامنة )




دورة التخاطب المجانية


المحاضرة الثامنة بدورة التخاطب المجانية

عنوان المحاضرة التلعثم ( اللجلجة ، التهتهه )



المحاور :

تعريف التلعثم
اشكاله
الأعراض 
الأنواع
مراحله
الأسباب 
كيف يتم التشخيص ؟
التدريبات العلاجية للتلعثم 


👌👌👌👌👌👌👌👌

تعريف التلعثم أو ما يسمى بالتهتهة أو اللجلجة :


هو اضطراب من اضطرابات الكلام يؤدى لعدم الطلاقة فى الكلام المسترسل 
ويظهر فى صورة تكرار أو إطالة أو توقف للأصوات والمقاطع اللفظية ويصاحب ذلك بعض الأعراض النفسية والجسمية .

تعريف منظمة الصحة العالمية : 
انه اضطراب فى إيقتع الكلام حيث يعرف الفرد ما يريد قولة بالضبط غير انه لا يستطيع تنفيذة نظراً للتكرار والإطاله والتوقف الاارادى اثناء الكلام .



أشكال التلعثم :


التلعثم احد اضطرابات الكلام التى تؤثر سلباً على عملية التواصل وتظهر بشكل أما:

١ ـ المد والإطالة فى الأصوات الساكنة فقد تظهر بشكل متوتر أو هادئ 
فيمد الصوت فى بداية أو وسط كلمة معينه فمثلا ( أأأأأكل ، عايزززز أشرب ) .

٢ ـ التوقف أثناء الكلام أو صعوبة فى بدء الكلام واستمراره فيدفع الهواء بالكليه ليخرج الكلام او يخرج الهواء قبل البدء فى التحدث فبالتالى يتوقف فى منتصف الكلمة أو أولها أو بين الكلمات وبعضها ، وقد يصاحب ذلك بعض الاعراض النفسجسمية كأن تتوقف عضلات الكلام عن الحركة بشكل مفاجئ .

٣ ـ التكرار لبعض المقاطع أو الأصوات أو الكلمات وقد يكون التكرار فى بداية الحديث أو وسطة أو نهايتة  فمثلا يقول ( عايز عايز عايز أشرب )  .


الأعراض الجانبية / ما يحدث للمتلعثم اثناء الكلام 

١ ـ اضطراب النشاط الحركى للمريض 
فيظهر سلوك حركى غير ملائم ( لا ارادى ) فى الوجه او فى الجسم 
مثل الشد العصبى للوجه والرقبه وارتعاش الرموش والشفتين
رفع الاكتاف وتحريك الذراعين 
ضرب الأرض بالقدمين فى غضب 
احمرار الوجه ومحالة دفع الكلمات للخروج 

٢ ـ اضطراب فى التنفس 
فنلاحظ انه يأخذ هواء الشهيق بصورة مفاجئة ويخرج هواء الزفير قبل  ان يتحدث دفعه واحدة ويستخدم كمية قليلة من هواء الزفير فى الكلام أو يستنشق الهواء بشكل شهقات قصيرة متتالية .

٣ ـ وجود بعض الإضافات 
كأن يضيف كلمات أو أصوات لا تضيف شيئاً إلى المعانى .

٤ـ عدم الإكمال 
فقد يترك الكلمة أو الجملة ناقصة دون إكمالها .

٥ ـ فقدان التواصل البصرى 
ففى بعض الأحيان لا يستطيع المتهتهه أن ينظر الى من يتحدث معه ويتجنب النظر اليه حين يشعر بصعوبة فى الكلام .

٦ ـ التحدث بسرعة كبيرة واستخدام الاشارات بدلا من الكلمات
التحدث بسرعة تجعل هناك صعوبة فى فهم كلماته وتجعله يحاول استخدام الاشارات .


أنواع التلعثم بالنسبة لوقت ظهورها 

١ ـ التهتهه العارضة / النمائية / المبتدئة / الطبيعية 
وتظهر التهتهه قبل سن المدرسة ( قبل ٦ سنوات ) ،
فيكون الطفل على وعى بوجود مشكلة فى كلامه وتظهر فى الأجزاء الرئيسية من الكلام ( الأسماء ، الأفعال ، الصفات ، الظروف ) .

هل معنى انها طبيعية أو عارضة اننا نترك الطفل بدون تدخل ؟
بالطبع لا فقد يحتاج ولى الأمر الى توجيه بسيط 
حتى لا تستمر التهتهه بعد سن المدرسة
ولمعرفة الاسباب التى ادت الى ذلك
فقد يكون طبيعى نتيجة ان الطفل بفترة اكتساب اللغة 
فيتعامل ولى الأمر مع الطفل بسخرية أو استهزاء هتستمر معه المشكلة 
او كأن الطفل تعرض لضغط نفسى ( حدوث مشاكل أسرية أو ولادة طفل جديد أو مشاهدة شئ مخيف )
او تعرض الطفل للضرب وغير ذلك من أسباب قد لا يدركها ولى الأمر .


٢ ـ التهتهه المتقدمة أو الثابتة 
وعادةً ما تظهر فى الطفولة المتأخرة والمراهقة المبكرة وتكون استجابة لمواقف المواجهة أو الخوف من شئ .


مراحل تطور التلعثم 

١ ـ يتلعثم وغير مدرك للتلعثم ولا يسبب له مشاكل .
٢ ـ يتلعثم ومدرك للتلعثم وايضا لا تسبب له مشكلة ولا تعوقة عن الكلام .
٣ ـ تزداد شدة التلعثم وقد تظهر لدية لزمات ويبدأ الاحجام عن التحدث فى مواضيع معينة وأوقات محدده .
٤ ـ يتلعثم بشدة ويحجم عن الكلام مع الآخرين ويخاف من التلعثم وقد ينعزل عن الآخرين .

أسباب التلعثم


توجد العديد من النظريات بحثت فى أسباب التلعثم من اهم هذه النظريات ما يلى :
النظرية العضوية :
وتتحدث عن السادة المخية والاشارات الموجة من فصين الدماغ لأعضاء النطق 
حيث تكون حركة أعضاء الكلام متناسقة ومتزامنه مع هذه الإشارات 
فإن كانت السيادة المخية غير كاملة فسوف يحدث اضطراب فى تزامن وصول هذه الاشارات لأعضاء النطق وبالتالى نلاحظ لجلجه أو تهتهه

النظرية السلوكية :
وتتحدث عن ان التهتهه او اللجلجة عبارة عن سلوك تعلمة الطفل إما بالتعزيز أو التقليد 

الأسباب البيئية والاجتماعية :
نتيجة الضغوط النفسية الى يتعرض لها الفرد كالشجار بين الوالدين والمشاكل الاسرية ،  أساليب التنشئة الإجتماعية الخاطئة ،  فقد أحد الوالدين ، انفصال الوالدين ، تعرضة للضرب او الإهانة او معاملته بقسوى


كيف يتم تشخيص وقياس درجة التلعثم ؟


يتم قياس درجة التلعثم بشكل دقيق من خلال اجراء اختبار شدة التلعثم للدكتورة نهلة الرفاعى 

فإذا لم يتوفر المقياس استخدم الملاحظة لمعرفة وتحديد درجة الاضطراب ولاحظ الانفعالات والحركات السلوكية والتنفس 
حيث يتم قياس التهتهه من خلال حساب الفترة الزمنية ( حساب نسبة تكرار اللجلجة / التهتهه فى الدقيقة )

تدريبات علاجية فعالة للتعلثم 


تمرينات التنفس البطنى ( التنفس العميق )
وهو كالاتى :
النوم على الظهر ووضع اليد على البطن واليد الآخرى على الصدر 
املئ بطنك بهواء الشهيق ( ستلاحظ ارتفاعها )
واخرج هواء الزفير من الفم مع انخفاض البطن 
واحرص على ثبات الصدر اثناء التنفس 
زد التنفس عمقاً ببطء ويمكنك حساب التنفس بالعدات 
وبكل مره نزيد عدتين او ثلاثة على العدد السابق 
وبنهاية التمرين خذ نفساً عميقا ( شهيق ) وحاول ان تحتفظ به لثوانى واخرجه من الفم بهدوء 

ويمكن اجراء التمرين اثناء الجلوس او الوقوف مع مراعاة نفس الطريقة والشروط 

قد يكون هناك صعوبة لاجراء تمرين التنفس العميق مع الأطفال 
فيمكن تشجيع الطفل بوضع ورقة فوق بطنه ليراها ترتفع وتنخفض مشاركته بعمل التمرين 
كما يمكن استخدام تمرينات التنفس والنفخ لتنظيم واطالة النفس التى تم ذكرها بالمحاضرةالخامسة



تمرينات الاسترخاء لكل أعضاء الجسم ( النطق )
من خلال اجراء بعض التمرينات التى تساعد على استرخاء اعضاء النطق 
وايضاً عمل استرخاء للرقبه والوجه مع التنفس البطنى السابق ذكره 


طريقة تحضير الكلمات والجمل قبل النطق بها 
تساعد هذه الطريقة كثيراً بالتخلص من التهتهه / اللجلجه 
فندرب المريض على استحضار الكلمات والجمل لثوانى قبل ان ينطقها 
ثم يأخذ نفساً ( شهيق ) ويخرج ما يريد قوله بالزفير


طريقة التباطئ 
لتقليل من سرعة الكلام فهذه الطريقة نطبق فيها ايضا الاسترخاء وننظم عملية التنفس بالاضافة لتدريب المتلعثم على التكلم ببطئ وهدوء شديد 

طريقة الضوضاء المقنعة وهى عبارة عن تشغيل اصوات كثيرة بحيث لا يستطيع المتلعثم سماع صوته 
وهذه العلاج مبنى على أساس أن اللجلجة تنخفض بشكل كبير عندما لا يستطيع المتلعثم سماع صوته 

طريقة الكلام الايقاعى 

وهذه الطريقة مفيدة وجيدة جداً مع الأطفال فنعوده على استخدام الكلام بإيقاع وبنغم معين كحفظ نشيد له وزن وقافية معينة

استخدام المرآه 

اجلس امام المرآه بمفردك وتكلم بصوت عالى مثلا احضر قصة واقرأها 
ستجد انك لا تتلعثم 

طريقة رصد المواقف التى يحدث بها التلعثم 
وغالبا تكون هذه المواقف بها توتر وقلق 
فيتم تدريب المتلعثم على ردود افعال مناسبه وجديده بدون توتر أو قلق مع تكرار هذه الطريقة حتى يعتاد عليه
طريقة تظليل الكلام 
وهو عبارة عن القراءة بصوت مرتفع وراء الأخصائى فى نفس الوقت أو بفارق جزء من الثانية

المضغ 
تعويد المتلعثم على التكلم كأنه يأكل اويمضغ اللبان 

تشكيل السلوكيات الحركية واللزمات 
لو كان المتلعثم يعانى من لزمة أو سلوك حركى معين يمكن توجيه هذا السلوك الا ارادى لسلوك ارادى مرغوب او حركة ارادية مع التكرار تقل السلوكيات الا ارادية او اللزمات 




اوشكت دورة التخاطب على الانتهاء
من يتم القراءة يكتب تم 

للإجابة على السؤال التفاعلى الثامن 


لو عندك سؤال او استفسار اكتبه بتعليق
المقال / المحاضرة بقلم علا وجدى شاهين
اخصائى نفسى وتربية خاصة 
موقع ابداع
 للتربية الخاصة والتأهيل النفسى


google-playkhamsatmostaqltradent