random
أخبار ساخنة

علاج التوحد





نظريات فى علاج وتأهيل التوحد



موضوع اليوم بعنوان 

علاج التوحد 

بقلم اخصائى نفسى وتربية خاصة 
علا وجدى شاهين
العنوان الذى أثار جدل الكثير من المتخصصين بمجال التربية الخاصة 


هل يوجد علاج للتوحد ؟
هل التوحد مرض يحتاج الى علاج ؟
ابنى تم تشخيصه توحد ماذا افعل ؟
هل هناك علاج دوائى للتوحد ؟
هل كل طفل لا يتكلم توحد ؟

كثيراً من التساؤلات حول هذا الموضوع 
ومع الأسف نجد معلومات وأقوال خاطئة منتشرة عن اضطراب طيف التوحد 
سأتحدث اليوم عن طرق تأهيل الطفل التوحدى وفقاً للعديد من نظريات علم النفس وليس علاجاً للتوحد 
لماذا ليس علاجاً للتوحد ؟ 
لانه لم يتم تحديد علاج إلى الآن لإضطراب طيف التوحد

المسمى الأكثر شيوعاً طبقا للدليل التشخيصى والإحصاسى الخامسة DMS5 
( اضطراب طيف التوحد
والاضطراب لا يتم علاجه بشكل نهائى الاضطراب يمكن تأهيله ليصل إلى درجة اقرب إلى الطبيعى

ابنى تم تشخيصة بالتوحد ماذا افعل ؟

أولا يجب التأكد من ان القائم بالتشخيص متخصص بالمجال التوحد او متخصص نفسى متمرس وتم اجراء المقاييس الازمة لقياس شدة او درجة التوحد وتم عمل ملاحظة جيدة للطفل 
وبعد ذلك يجب ان يتابع ولى الأمر فى عملية التأهيل ويعمم ويطبق ذلك بالمنزل ولا يهمل الطفل وينتظر الى ان يتحسن من تلقاء ذاتة .

هل هناك علاج دوائى محدد للتوحد ؟ 

لم يتم التوصل لعلاج دوائى محدد للتوحد
والدواء الذى يكتب للطفل من خلال طبيب مخ وأعصاب يكون خاص بالاعراض المصاحبة  او المضاعفات أو المشكلات السلوكية التابعة للتوحد والتى لا تستجيب ببرامج تعديل السلوك  كالحركة المفرطة او ايذاء الذات او عدم التركيز اوغير ذلك 
ولكن لا يعمل هذا الدواء مطلقا مع التخفيف من حدة الاضطراب او الشفاء منه
ويؤكد الباحثين على أن قرار البدء فى العلاج بالأدوية يجب أن يسبقة تقييم شامل لحالة الطفل العصبية والنفسية وكذلك معامل الذكاء 
وأنه يجب الانتباه إلى أن بعض الأطفال يمكن أن يتحسنو نسبياً دون استعمال الأدوية ، فى بعض الفترات ، ولهذا فإن استعمال الأدوية ، واختيار الدواء المناسب بدقة ، يجب أن يتم من قبل طبيب مختص .

هل كل طفل لا يتكلم توحد ؟

بالطبع لا فقد يكون الطفل لدية تأخر بسيط باللغة ويتم تشخيصة بشكل خاطئ 
فيتركه ولى الامر بدون تدخل مبكر لتحسين اللغة والعمل على زيادتها فيتأخر الطفل أكثر بالكلام 
ولذلك يجب التحرى جيداً فى البحث عن متخصص متمرس لمعرفة التشخيص السليم للطفل حتى لا تسوء حالته ويتم عمل برنامج مناسب له .

من النظريات النفسية التى تحدثت عن تأهيل التوحد ولكن بمسمى علاج للتوحد 
أولاً : 
نظرية التحليل النفسى 
من خلال جلسات التحليل النفسى ، وكان أحد الأهداف الأساسية للتحليل النفسى هو إقامة علاقة قوية مع نموذج يمثل الأم المتساهلة المحبة ، وهى علاقة تنطلق من افتراض مؤداه أن أم الطفل التوحدى لم تستطيع تزويده بها .
غير أن هذا الأسلوب لاقى نقد حيث ان الوصول لنموذج الأم واقامة هذه العلاقة تحتاج إلى فترات طويلة فى عملية التحليل .


نظرية العلاج السلوكى ( تعديل السلوك )

وتتمثل فى تعديل السلوك من خلال فكرة ( إثابة ) السلوك الجيد أو المطلوب بشكل منتظم مع تجاهل السلوكيات الأخرى غير المناسبة ، وايضا تعميم ذلك بالبيت وبواسطة الآباء أو فى فصول الدراسة الخاصة 
من اسباب اختيار وتفضيل العلاج السلوكى 
1 ـ أنه أسلوب علاجى مبنى على مبادئ ثابتة ويمكن ان يتعلمها ولى الأمر وتدريبة عليها لمساعدة وتطبيق الارشادات فى المنزل بسهولة .
2 ـ انه اسلوب يمكن قياسة بشكل علمى وموضوعى .
3 ـ يهتم هذا الاسلوب بالظاهرة نفسها ولا يرجع إلى الأسباب والخلاف على سبب نشأتها .
4 ـ انه أسلوب يتضمن نظام ثابت لإثابة ومكافأة السلوك من خلال المعززات .
5 ـ انه أثبت نجاح هذا الأسلوب فى تعديل السلوك بشرط مقابلة جميع متطلباته وتوفير الدقة فى التطبيق .


استخدام العلاج البيئى 

ويتمثل فى تقديم برامج للطفل تعتمد على الجانب الإجتماعى عن طريق التشجيع والتدريب على إقامة العلاقات الشخصية المتبادلة 
فيتم تغير البيئة بخلق نوع من التعاون ومشاركة كل الموجودين بمحيط الطفل بالبرنامج التأهيلى .


ومن الطرق التأهيلية ايضاً :
استخدام نظام تبادل الصور بيكس 

ويتمثل بتعليم الطفل تبادل الصور مقابل أشياء أو أنشطة ، وتم تصميم هذا النظام لمن لا يتحدثون أو لا يفهمون أو يصعب فهمهم ، فقد لا يعمل هذا الأسلوب مع الأطفال الذين يحاولون التواصل أو لا يهتمون بالأشياء المحيطة ولا الأشخاص ، ومن نتائج لهذا النظام انه وجد تحسن فى التواصل ولكن نجد التحسن ضعيف أو غير فعال فى الأطفال التوحدين غير الناطقين .


موقع ابداع 
للتربية الخاصة والتأهيل النفسى


author-img
موقع ابداع

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent